علاقات

كيف تتعامل مع الشخص ذو الوجهين ؟

كيف تتعامل مع الشخص ذو الوجهين ؟

قال رسول الله ( ص ) : ” تجدون شر الناس ذو الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه و يأتي هؤلاء بوجه ” .

فخطورة النفاق أشد خطراً من جميع الصفات السيئة التي قد تصيب الإنسان و بالتالي علينا أن نكون في قمة الحذر عند التعامل مع هكذا نوع من الأشخاص فهم فعلاً شر الناس و ليس لديهم أي رادع لأذى الناس , فكيف يمكن التعامل معهم ؟

كن متيقظاً 

يكون في منتهى اللباقة و اللطافة أمام الشخص ذاته و أمام من يحب أن يظهر أمامهم بصورة جيدة , حيث يكون مدّاحاً و مظهراً للحب و التقدير و التواضع و هذا ما يتنافى مع حقيقته لذلك عليك التيقظ و الحذر فهو سرعان ما ينقلب سراً أو علانية و يطعن بمن يثق به .

لا تتساءل كثيراً 

هذا النوع قد يذهب بك للجنون فعندما تسمعه و تجالسه و تتعامل معه يجعلك تصدقه و تتعاطف معه و من المحتمل أن تشك في نفسك على أنك قد أسأت الظن به , بعد ذلك ترى تصرفاته فتجعلك تشعر بالاستغراب و تبدأ تساؤلاتك عن تناقض الأفعال مع الأقوال فالازدواجية تشتت ذهنك و تشعرك بالاضطراب , لذلك لا تتساءل فأفعاله المؤذية ما هي إلا التصرف الطبيعي الذي من الممكن أن يبدر منه و كلامه الودي ما هو إلا مجرد نفاق يبدع به .

قم بإثارة الوجه الغاضب

إن الوجه الغاضب للشخص المنافق هو الوجه الخفي فهو يقاوم إظهاره كي لا يظهر حقيقة مشاعره السيئة التي يخفيها تجاه الشخص نفسه فعادةً ما يعبر عنها من خلال الغيبة و الإساءة من وراء الكواليس , فقم بإزالة قناعه بإثارة غضبه أمام الناس ليعبر بكل طلاقة عن سوء نواياه تجاهك و إثارة غضبه تكمن في تجاهله فهو يعتبرها احتقاراً لنرجسيته التي تطغى على سلوكياته .

وضع مسافة أمان

من الغير ممكن أن يقدر أحد على إيذائك طالما هنالك مسافة تمنعه من الاقتراب إلى الحدود الممنوعة لديك , لا تدعه يعرف عنك أي معلومة رغم سعيه المتواصل لمعرفة أدق تفاصيلك , الابتعاد شيئاً فشيئاً و ترك صلة بسيطة بينكما للحفاظ على الاحترام المتبادل عن بعد .

مواضيع أخرى :

كيف تتعامل مع شخص مصاب بالإكتئاب ؟

http://عادات وتقاليد شعوب العالم في الزواج

الوسوم

ريان شيخ محمد

نائب رئيسة التحرير ورئيسة قسم علاقات بكالوريوس في الهندسة المدنية - قسم الطبوغرافية - جامعة تشرين مدربة في تطوير الذات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق