عالم الأسرة

ماسر رائحة الاطفال الصغار حديثي الولادة الرائعة؟

هل شممتم يوماً رائحة طفل صغير، في شهوره الأولى؟
جميع من فعلوا ذلك يؤكّدون أنها من أحلى الروائح! فلماذا يا تُرى ؟

رائحة الطفل تثير لدى الأم الإحساس نفسه الذي نشعر به حين نكون جائعين ونأكل. أو ما يشعر به المدمن حين يحصل على المادة التي أدمن عليها.

رائحة المولود الجديد هي مادة كيميائية تشدّ الأم إلى الطفل وتحرّك منطقة المكافأة في الدماغ التي تنشط عند تناول شيء نحبّه أو شيء أدمنّا عليه.

يقول الباحثون إنه عندما تشعر المرأة عامة، أنها تريد “التهام” الطفل الذي بين ذراعيها، حتى لو لم تكن هذه المرأة أمّه، يكون هذا الشعور طبيعياً. إنه رد فعل بيولوجي طبيعي مرتبط بمنطقة المكافأة العصبيّة في الدماغ.

التفسير العلمي يقول أن تنشط هذه المنطقة ينطلق في الجسم هرمون الدوبامين المسؤول عن الإحساس بالغبطة والاسترخاء واللذة.

وتبين الدراسة أن رائحة حديثي الولادة تلعب دوراً في تطوير الاستجابات العاطفية وتحفّز الأم على رعاية الطفل وتشجعها على الرضاعة الطبيعية وعلى حماية طفلها من أي أذى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق